اخبار الرياضة

هل سيكون كييزا هو الحل لهجوم منتخب ايطاليا بعد ظروف إيموبيلي؟ يمكن أن يعالج كييزا مانشيني من صداع البحث عن مهاجم

رغم أنه لم يكن يسجل كثيرًا مع بلاده، فإن تشيرو إيموبيلي كان المهاجم الأساسي لمنتخب إيطاليا تحت قيادة المدرب روبرتو مانشيني، لكن غيابه عن نهائيات دوري الأمم الأوروبية سيمثل معضلة.

وانضم المهاجم مويزي كيز لتشكيلة إيطاليا لتعويض غياب إيموبيلي، لكن ربما يتجه مانشيني إلى مهاجم آخر من يوفنتوس لقيادة الهجوم أمام إسبانيا في قبل نهائي دوري الأمم اليوم الأربعاء، وهو لاعب غير معتاد على شغل هذا المركز.

هذا اللاعب هو فيدريكو كييزا صاحب هدف إيطاليا في التعادل 1-1 مع إسبانيا في قبل نهائي بطولة أوروبا الماضية، وقبل أن يفوز المنتخب الإيطالي بركلات الترجيح ثم يهزم إنجلترا في النهائي.

وعادة ما يلعب كييزا في مركز الجناح، لكنه تألق في مركز المهاجم خلال فوز يوفنتوس 1-صفر على تشيلسي في دوري أبطال أوروبا في تورينو الأسبوع الماضي، وسجل هدف اللقاء الوحيد وتسبب في مشكلات لدفاع حامل اللقب.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس للصحفيين عقب هذا الفوز “هذه أول مرة يلعب فيها فيدريكو في مركز المهاجم الصريح.

“لم أكن أستطيع تقدير مدى قدرته كلاعب كرة قدم على اللعب في خط المقدمة، أعتقد أنه في النهاية سيصبح مهاجمًا”.

وفي أداء وصفه أليساندرو ديل بييرو مهاجم يوفنتوس السابق “بالقاتل”، فإن تحرك كييزا المباشر تسبب في إزعاج كبير لمدافعي تشيلسي وكان خطيرًا على مدار المباراة.

ويبدو كييزا في حالة رائعة، فبعد تسجيل هدف الفوز على تشيلسي يوم الأربعاء الماضي، شارك مع يوفنتوس أمام تورينو في الدوري المحلي، وصنع هدف الفوز قرب النهاية لزميله مانويل لوكاتيلي.

ومع غياب إيموبيلي بسبب الإصابة، فإن مثل هذا التوجه في اللعب المباشر قد يقنع مانشيني بإشراك كييزا كأساسي أمام إسبانيا.

ولم يضم مانشيني مهاجم تورينو صاحب الخبرة أندريا بيلوتي، الذي سجل 12 هدفًا في 39 مباراة دولية، بينما قرر الاستعانة بالشاب كين وكذلك جياكومو راسبادوري وهما لاعبان عمرهما 21 عامًا.

Enas Saleh

ايدوين هو مجلة الكترونية شاملة مختصة بجمع المعلومات وتحليلها ونقلها لكم بشكل مفصل ودقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *