ارشيف ايدوين

ماهي اوراق التاروت “علم التاروت “

الكهانة
وتُعرف الكهانة أيضًا بالتنبؤ بالأحداث المستقبلية، وتدخل أيضًا بمعرفة تحليل الشخصية والحظ وغيره، ولا تُعدّ طُرُقًا تستند إلى أُسس عقلانية وعلمية إطلاقًا، وتشير الدلائل إلى أنّ أشكال وطرق الكهانة كانت تُمارس في الصين القديمة والحضارة الفرعونية وبابل منذ 4000 عام قبل الميلاد،

حيث لعبت دورًا هامًا في الدين و القديم، وتشمل تلك الطرق في الكهانة عدة أشكال، منها: التنجيم، وال عبر حركة الأجرام الاوية، والكرات البلورية والنرد وقراءة الكفّ وغيرها، ويسلّط المقال الضوء على شكل من أشكال التنبؤ، وهو أوراق اللعب وخاصة أوراق التاروت، حيث يبين المقال تاليًا مفهوم أوراق التاروت”.

 ما هي أوراق التاروت

التاروت عبارة عن مصطلح فرنسي يُعبّر عن مجموعة من أوراق اللعب، تُستخدم شعبيًا من قِبل الكاهن والعراف لغرض التنبؤ والتكهّن والعرافة، و تتمتع أوراق التاروت بشعبية كبيرة، حيث تعد أداة ل من العصر الجديد، حيث تعد تطوير من بين الويكا والسحر والطقوس، وتتكون أوراق التاروت من 78 بطاقة لعب، في 4 مجموعات، لكل منها 14 بطاقة، و22 بطاقة صور رمزية وتسمى الدعاوى الأربعة، حيث إن فحوى اللعبة في بطاقات الدعاوى،

حيث تصوّر رموز مختلفة تبعًا إلى التقاليد في كل منطقة، حيث تكون على النحو التالي؛ المشعوذ، الساحر، الكاهنة العليا، البابا، الإمبراطورة، الإمبراطور، العشاق، العربة، العدل، الناسك، عجلة الحظ، القوة، الثبات، الرجل المعلق، الموت، الشيطان و،

برج صاعقة البرق، النجمة، القمر، ، الكون، و ويتم تفسير جميع تتلك الأوراق بأشكال مختلفة، مثل قوة الإرادة، العلم أو المعرفة، العمل، الإدراك، الرحمة والإحسان، التجربة، الانتصار، العدالة، الحكمة، الحظ، القوة، التضحية، التحول، المصير، الانقطاع، الأمل، الخداع أو الخطأ، ، التجديد، الحماقة وغيرهم الكثير من التفاسير، وهناك العديد من طرق اللعب المختلفة مع العرافة، ولكنها تنطوي في الغالب على وضع البطاقات بعد خلط وتفسير مؤشرات البطاقات الرمزية ية في علاقتها مع بعضها البعض.

رسام أوراق التاروت

يٌعزى رسم البطاقات الحديثة للعبة أوراق التاروت الشهيرة إلى باميلا كولمان سميث، والتي ولدت في لندن عام 1878، حيث كانت باميلا فنانة بوهيميّة غير تقليدية، وسافرت حول العالم برفقة فنانين كثيرين، وخلال مسيرتها الفنية، طوّرت باميلا مظهرًا مُنمقًا لتلك الأوراق سرعان ما زاد الطلب عليها، واستخدمت بعض رسوماتها الأكثر شهرة في أعمال برام ستوكر وويليام بتلر ييتس، بالإضافة إلى ذلك، كتبت وأوضحت في كتبها الخاصة شعبية وفلكلورية كثيرة،

وبعد أن التقت الشاعر إدوارد وايت، كُلِّفت باميلا برسم أوراق التاروت بحُلّة جديدة، وبذلك غيرت تاريخ تلك اللعبة على مستوى العالم، حيث كانت أول فنانة تستخدم الشخصيات كصور تمثيلية في البطاقات،

بدلًا من مجرد صور لأشياء غير البشر مثل الكؤوس والعملات والصولجانات وغيرها، وبفضل إدوراد وايت أصبحت تلك الأوراق الجديدة معروفة تجاريًا وعلى مستوى العالم، واستُعمِلت أموالها فيما بعد لفتح منزل للكهنة في كورنوال في إنجلترا، وتوفيت باميلا في عام 1951 في كورنوال في إنجلترا أيضًا.

Enas Saleh

ايدوين هو مجلة الكترونية شاملة مختصة بجمع المعلومات وتحليلها ونقلها لكم بشكل مفصل ودقيق.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم مانع الأعلانات

الدعم الوحيد لموقعنا هو عن طريق الأعلانات، لطفا قم بأيقاف تشغيل حاجب الأعلانات لكي تتمتع بمواضيع مدونتنا.