روحانيات

علم الفونغشوي: التأثيرات الطاقية للمكان”

طاقة المكان

نوان المقال: “علم الفونكشوي: التأثيرات الطاقية للمكان”

علم الفونكشوي هو العلم الذي يدرس التأثيرات الطاقية للمكان، ويطلق عليه ايضا علم الطاقة الذي يشير الى طاقة الأرض.

هناك أربعة العناصر الأساسية في الفونكشوي التي تشكل الطاقة الجوهرية الأساسية للأرض، هي الماء، الهواء، التراب، والنار. كل هذه العناصر تحمل تأثيرات طاقية فريدة، وتشكل التغيرات الطبيعية التي تحدث في الأرض.

الماء، على سبيل المثال، يشكل طاقة الشعاع الحراري الذي يحمل الطاقة الشمسية التي تدخل الأرض، كما يلعب دورا هاما في الطاقة الحرارية التي تدور حول الأرض.

الهواء، على الجانب الآخر، يشكل طاقة الرياح التي تدور حول الأرض، ويحدث تغيرات في الطاقة الجوهرية الأساسية للأرض.

التراب هو العنصر الذي يشكل طاقة الصدمات الجوهرية التي تحدث في الأرض

في النهاية، يشكل علم الفونكشوي مجموعة من الأدوات الجديدة لتحديد التأثيرات الطاقية التي تحدث في المكان، وتشكيل الطاقة الجوهرية الأساسية الخاصة به،
الطاقة التي تدور حول الأثاث و اللون الذي يستخدم في الديكور الداخلي كل هذا يؤثر على الشعور النفسي والجسدي للأشخاص الذين
يعيشون في المكان. التصميم الداخلي الذكي الذي يشير الى استخدام الألوان الصحيحة،

الضوء الصحيح، و الطاقة الجوهرية الصحيحة يجعل المكان أكثر جذبية للأشخاص الذين يعيشون فيه و يجعل الحياة اليومية للأشخاص في البيت أكثر نعمة .

، كما يلعب دورا في الحركة الجوهرية للألباب الصخرية، كما يشكل طاقة الصدمات التي تحدث في الصخور، الشلالات، والجبال.

وأخيرا النار، هو العنصر الذي يشكل طاقة الزلازل، التي تحدث في الأرض، كما يشكل طاقة الحرارة الناتجة من التعدين، وطاقة الأحداث الجوهرية التي تحدث في الأرض كالطفاية الحرارية، طاقة الطعن الجوهري.

علم الفونكشوي هو العلم الذي يدرس كيفية تأثير هذه العناصر الأربعة على الطاقة الجوهرية الأساسية للأرض، وكيفية التغيرات الطبيعية التي تحدث في الطاقة الجوهرية تؤثر في البيئة، الطبيعة، والحياة الحيوية.

هذا العلم يدرس ايضا التأثيرات الطبيعية للطاقة الجوهرية الأساسية على الشعب المحليين الذي يعيشون في المنطقة المدروسة و تأثير الطاقة الجوهرية الأساسية على البيئة الطبيعية الحيوية.

كتب ENAS SALEH
طاقة المكان في البيت ولون الاثاث
تؤثر طاقة المكان على الشعور النفسي والجسدي للأشخاص الذين يعيشون فيه، وهذا يشمل الطاقة الجوهرية التي تدور حول البيت، كالضوء، الهواء، الصوت، والحرارة.

الألوان أيضا تؤثر على الشعور النفسي والجسدي، ولهذا السبب، اللون الذي يستخدم في الديكور الداخلي للبيت يشكل جزءا مهما من طاقة المكان.

الألوان الدافئة كالأصفر، الأزرق، والأخضر تشير الى الطاقة الشعبية، وتشجع الشعور الجيد، وتزيد الطاقة والشعور بالحياة، في حين أن الألوان الباهتة كالرمادي، الأسود، أو الرصع يشير الى الطاقة الناقصة، ويشعر الناس بالحزن، الشعور الدائم بالضعف.

هذا الاعتبار يشمل الاثاث الداخلي للبيت ، الألوان الذي يتم تطبيقها عليها يؤثر على الطاقة الجوهرية الداخلية للبيت. الألوان الدافئة والجذابة تشجع الشعور الجيد، الألوان الباهتة على العكس.

يجب الأخذ بعين الاعتبار تأثير الألوان والطاقة الجوهرية في الأثاث

ENAS SALEH
اختم المقال

Enas Saleh

ايدوين هو مجلة الكترونية شاملة مختصة بجمع المعلومات وتحليلها ونقلها لكم بشكل مفصل ودقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم مانع الأعلانات

الدعم الوحيد لموقعنا هو عن طريق الأعلانات، لطفا قم بأيقاف تشغيل حاجب الأعلانات لكي تتمتع بمواضيع مدونتنا.