قصص الأطفال

الطفل داخل الكهف

الطفل الذي يعيش في الكهف

عنوان القصة: “ داخل

كان ذلك يوماً جميلاً، كان فيه نور الشمس الذي يدخل عبر اغصان الاشجار يعية التي تغطي الكهف. كان الطفل يدعى جيمي، يعيش في قرية بعيدة عن المدينة، وكان ي . وقال لنفسه: “سأذهب اليوم إلى الكهف الذي يقع في الجبل الذي يعلو فوق قريتي، سأشاهد ما يخفي داخله”.

ذهب جيمي مع صديقه إلى الكهف، كان الطريق خطر ويحتاج إلى القرارات الصعبة، ولكنهما قررا أن يجروا، كان الطريق مليء بالصعوبات، الصدمات، والشلالات الجبال المنحذرات كان الطريق يحتاج الى الكثير من الذي قضياه ليصلا الى الهدف، بعد الكثير من الجهد الذي قضياه،

فجأة فاجأه، عا صوت يشبه صوت الطفل، كان جيمي متأخرا، فاجأه كثيرا، كان هناك طفل يدعى أحمد يعيش في الكهف، كان هذا الطفل يعيش في
الكهف منذ طفولته، كانو أهله قد فقدوه في الكهف، ولم يتم العثور عليه كان الطفل يعيش في الكهف مع عائلة الحشرات والحيوانات الصغيرة الذي كانت يعيش فيها.

جيمي وصديقه كانا في حالة الصدمة الشديدة، لكنهما كانا قد تعلما أن الصداقة هي الشيء الذي يجعل أكثر جميلة، كانا يعطي الطفل الذي كان في الكهف الحب والعناية، كانا يأخذاه إلى الخارج ليرى الشمس، ال، والحيوانات.

وكان الطفل أحمد يشعر بالشكر والشكر لجيمي وصديقه، لأنهم كانا قد قررا أن يذهبا إلى الكهف، وكان هذا الطريق قد قرر له، كان هذا الطريق قد قرر الإطلاق له الحياة الجديدة، الحياة التي كان يشعر بها الحب، الأمل، والأمان.

وكان جيمي وصديقه قد قررا أن يعيشا في الكهف مع الطفل،

ENAS SALEH

Enas Saleh

ايدوين هو مجلة الكترونية شاملة مختصة بجمع المعلومات وتحليلها ونقلها لكم بشكل مفصل ودقيق.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم مانع الأعلانات

الدعم الوحيد لموقعنا هو عن طريق الأعلانات، لطفا قم بأيقاف تشغيل حاجب الأعلانات لكي تتمتع بمواضيع مدونتنا.